خريطة الموقع Facebook Twitter Youtube Instagram VKontakte

09.07.2018 (15:54)

مدرسو المركز العالمي للصراع ضد الألغام في القوات المسلحة عادوا الى روسيا


نفذ المهندسون العسكريون الروس والسوريون عديدا من عمليات لا يسبق لها مثيل في إنقاذ آلاف من مدنيين في سوريا خلال أوقات قصيرة. وأعلن عن ذلك نائب قائد قوات الهندسة الروسية كونستانتين سميشكو خلال اللقاء مع معلمي المركز العالمي للصراع ضد الألغام في القوات المسلحة في روسيا الاتحادية.

وقال إن المركز العالمي للصراع ضد الألغام عند التعاون مع خبراء سوريين في الأوقات القصيرة نفذ عملية الإبطال الإنساني التي سمحت بعودة عشرات آلاف المدنيين الى بيوتهم.

اليوم، الى روسيا عاد مدرسو مركز إزالة الألغام السوري – فرع المركز العالمي للصراع ضد الألغام في القوات المسلحة في روسيا الاتحادية الذي يعمل في سوريا منذ 2017.

وذكر كونستانتين سميشكو بأن نُظم إنتاج عبوات ناسفة على صعيد تجاري.

ولهذا السبب يعرب الاهتمام الخاص في تدريب موظفين سوريين لإزالة الألغام وسمحت أجهزة عناصر هندسة روس فريدة وخبرة إزالة الألغام تنظيم التدريب في الأوقات القصيرة.

وتمت 14 تخرجا وتدريب أكثر من 1200 خبير للقوات الهندسية السورية الذين ينفذون مهام بنجاح في الأراضي المحررة من المسلحين.

التصميم: القوات البرية , القوات الهندسية , المركز الدولي للإجراءات المتعلقة بالألغام
1 2 3 4 5
-لا صوت-
وضع الدرجة
نشر هذا المحتوى في لايف‌جورنال نشر هذا المحتوى في تويتر نشر هذا المحتوى في فكونتاكتي نشر هذا المحتوى في فيسبوك
ServerCode=node2 isCompatibilityMode=false