خريطة الموقع Facebook Twitter Youtube Instagram VKontakte

13.03.2018 (12:22)

قيم رئيس هيئة الأركان العامة الروسية جنرال الجيش فاليري غيراسيموف الوضع في سوريا

قد أعلن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية جنرال الجيش فاليري غيراسيموف خلال إجتماع عبر الفيديو مع قيادة القوات المسلحة الروسية أن يتقلص عدد خروقات نظام وقف الأعمال القتالي في سوريا بشكل مطرد.

"وما زال مركز المصالحة الروسي مع الحكومة السورية والمنظمات الدولية عملها في تسوية الأزمة السورية عن طريقة سلمية وتطبيع الأوضاء الإنسانية في سوريا. نتيجة تنفيذ الاتفاقات أستانا تعمل مناطق تخفيف التوتر في محافظتي ادلب وحمص وفي الجنوب سوريا" – قال رئيس هيئة الأركان العامة الروسية.

قد أعلن فاليري غيراسيموف:"وتتطلب الأوضاع الصعبة في الغوطة الشرقية اهتماما خاصا حيث تستمر الفصائل المسلحة غير الشرعية تنفيذ الرمايات باستخدام مدافع هاون على الأحياء السكنية في دمشق. نتيجة هجمات المسلحين في الشهر الماضي قتل 15 وجرح 133 المدنيين". وما زالت الفصائل المسلحة غير الشرعية منع خروج السكان. ويزداد التوتر في صفوف السكان.

على الرغم من محاولات مستمرة من المسلحين إلى تعطيل مبادرات السلام في الغوطة الشرقية فإن الوضع بريف  دمشق يميل إلى الاستقرار. منذ بداية القرار 2401 مجلس الأمن للأمم المتحدة تم إنسحاب 145 المدنيين و13 من أفراد المعارضة المسلحة من الغوطة الشرقية بما في ذلك 76 شخصا هذه الليلة.

على سبيل المثال وفقا لاتفاق مع قادة المسلحين اليوم ومن المقرر سيتم إنسحاب لا يزال أكثر من 1000 من المسلحين والمدنيين.

عقد مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في الجمهورية العربية السورية 11 العمليات الإنسانية حيث قدم الأطباء الروس إسعافات وتم إيصال مواد غذائية.

وينسق مركز المصالحة الروسي مع الهلال الأحمر العربي السوري والأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولية بشكل ناشط. ورتب مرور 2 قافلتين إنسانيتين إلى مدينتي الغوطة الشرقية بريف دمشق وتم إيصال مواد غذائية وطبية إلى سكان ويبلغ وزن المساعدات 318 طن.

أيضا علق فاليري غيراسيموف على معلومات حول إعداد الاستفزازات في الغوطة الشرقية.

"لدينا معلومات موثوق بها بشأن إعداد الاستفزازات من قبل المسلحين لتوجيه الاتهامات الى القوات الحكومية في استخدام الأسلحة الكيماوية ضد السكان المدنيين. تحقيقا لهذا الغرض تجمع حشد من النساء والأطفال وكبار السن الذين سوف يمثلون ضحايا الكيميائي الحادث" - قال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية.

ووفقا له "و الموجودين هناك "الخوذ البيضاء" وطاقم التصوير والمعدات الفضائية".

"هذا ما يؤكده الكشف عن مختبرات إنتاج الأسلحة الكيميائية في المناطق المحررة من الإرهابيين في قرية أفتريس" - قال فاليري غيراسيموف.

"وفقا لتقارير بعد استفزازات يوجه الولايات المتحدة اتهامات في استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل قوات الحكومة السورية على تزويد المجتمع العالمي إلى ما يسمى "الأدلة"- قال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية.

"في استجابة واشنطن خطط ضربات بالصواريخ والقنابل على أحياء دمشق الحكومية " قال فاليري غيراسيموف.

" يحضرون المستشارين الروس وممثلي مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة والشرطة العسكرية الروسية في دمشق في مؤسسات وزارة الدفاع السورية " – قال فاليري غيراسيموف.

قال رئيس هيئة الأركان العامة: "في حالة تعرض حياة عسكريين روس للخطر وتتخذ القوات المسلحة الروسية استجابات على صواريخ وحاملات الصواريخ التي تستخدمها".

التصميم: رئيس هيئة الاركان العامة , إجتماع عبر الفيديو
1 2 3 4 5
-لا صوت-
وضع الدرجة
نشر هذا المحتوى في لايف‌جورنال نشر هذا المحتوى في تويتر نشر هذا المحتوى في فكونتاكتي نشر هذا المحتوى في فيسبوك
ServerCode=node2 isCompatibilityMode=false