خريطة الموقع Facebook Twitter Youtube Instagram VKontakte

12.09.2017 (13:07)

حررت القوات المسلحة السورية بدعم طيران القوات الجوية الفضائية الروسية 85% من الأراضي السورية من مسلحي داعش

لا تزال القوات المسلحة السورية بدعم القوات الجوية الفضائية الروسية عقد العملية في تدمير عصابات داعش وجبهة النصرة في الأراضي السورية. وخلال الأسبوع الماضي نجحت القوات العربية السورية في شرق ومركز سوريا ونتيجة أعمالها تم تحرير نحو 85% من الأراضي السورية من إرهابيي داعش.

وفي شمال شرق الجمهورية العربية السورية لا تزال القوات العربية السورية تنفيذ الهجمات بشكل ناجح لتدمير مسلحي داعش بجانب الضفة الغربية لنهر الفرات.

وتاريخ 5 أيلول رفعت القوات السورية تحت رئاسة جنرال سهيل الحسن الحصار عن مدينة دير الزور التي خلال أكثر من 3 سنوات كانت محاصرة بداعش.

وتم تدمير مقرات القيادة وعقد الاتصالات للمسلحين بصواريخ "كاليبر" المجنحة وتم إسقاطها من سفينة "أدميرال إيسين" الحراسة وذلك سمح بانهيار إدارة مجموعات داعش في هذه المنطقة.

ورفعت مجموعات الاقتحام التابعة للحرس الجمهوري تحت رئاسة جنرال زغردين الحصار عن المطار العسكري حيث كان أكثر من ألاف عسكري خلال 10 أشهر.

وفي سير العملية تم تدمير أكثر من 450 مسلحا و5 دبابات ونحو 40 بيكابا مع الرشاش ذو العيار الكبير.

ودخلت الوحدات التابعة لفيلق 5 الاقتحام عند التقدم من تدمر عبر السخنة مدينة دير الزور من الاتجاه الجنوبي.

وحاليا تستمر عملية تحرير دبر الزور. ويوشك تدمير داعش عن الانتهاء بالقوات السورية.

وبالإضافة الى مجموعات الجيش السوري الهاجمة تم إيصال المساعدة الإنسانية أي المواد الغذائية والطبية وتم إسقاط 4 طن من المواد الغذائية والطبية واللوازم المعيشية بعسكريي مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة.

وفي مركز سوريا حررت القوات العربية السورية عقدة النقل العامة بصفة استراتيجية – مدينة عقيربات.

وحاليا قطع المسلحين طرق إيصال الذخائر والمواد الأخرى. وتستمر مجموعة وحدات الجيش السوري أن تعقد العملية في تدمير عصابات داعش غربا وشمالا من مدينة عقيربات. ورغم الخسائر الثقيلة لا تزال مجموعات داعش تقاوم بشكل جاد. 

وفي سير القتال المستمر خلال الأسبوع الماضي تم تحرير 8 قرى (مصيدة ومسعود ومذيعات أبو دالي وحمد العمار وخالد هلال ورسم حمد وأبو قتور والحريجة) وذلك سمح بانقسام مجموعات داعش في منطقة عقيربات وتدميرها.

ولصالح دعم هجمة مجموعات القوات المسلحة السورية تنفذ روسيا الاستطلاع الجوي خلال الأيام الكاملة لاكتشاف وتدمير القوة البشرية والأسلحة والمعدات للإرهابيين وكذلك مستودعات الذخائر.

وأمس لصالح هجمة القوات المسلحة السورية في عقيربات تم عقد أكثر من 50 إقلاعا قتاليا ونتيجتها تم تدمير نحو 180 منشأة للمجموعات الإرهابية وبما في ذلك نقط الاستناد والمناطق المحصنة والسواتر تحت الأرض ونقط الإدارة ومجموعات الإرهابيين المستقلة ومواقع المدفعية ومستودعات الذخائر والوقود.

ولا يزال العسكريون الروس إيصال المساعدة الإنسانية الى أهالي المناطق المحررة من الإرهابيين في سوريا.

وخلال الأسبوع الماضي تم عقد 6 عمليات إنسانية بمركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة وتم إسقاط المواد الغذائية والطبية واللوازم المعيشية وبلغ وزنها الإجمالي أكثر من 15 طن.

وسمحت أعمال روسيا في مراعاة نظام وقف إطلاق النار في سوريا بالحفاظ على الأوضاع المستقرة في جنوب ومركز سوريا.

ونتيجة أعمال مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة الآن تعمل 3 مناطق لتخفيف التوتر بشكل صحيح – في جنوب غرب سوريا في ريف درعا والقنيطرة والسويداء والغوطة الشرقية بريف دمشق وشمال مدينة حمص وكذلك في تل ريفيات بريف حلب وفيها تتم مراعاة نظام وقف الأعمال القتالية بعناصر الشرطة العسكرية الروسية.

واليوم تم تحرير 85% من الأراضي السورية من المجموعات غير الشرعية.

ولتدمير داعش الكامل في سوريا يجب تحرير نحو 27800 كم مربع من الأراضي السورية.

وسيتم استمرار عقد العملية في تدمير مسلحي داعش وجبهة النصرة في سوريا حتى تدميرهم الكامل.

التصميم: أنشطة دولية
1 2 3 4 5
-لا صوت-
وضع الدرجة
نشر هذا المحتوى في لايف‌جورنال نشر هذا المحتوى في تويتر نشر هذا المحتوى في فكونتاكتي نشر هذا المحتوى في فيسبوك
ServerCode=node3 isCompatibilityMode=false