خريطة الموقع Facebook Twitter Youtube Instagram VKontakte

11.09.2017 (11:16)

أرسل وزير الدفاع الروسي قائمة القرى السورية تحتاج إلى المساعدات الإنسانية الإضافية إلى مبعوث الأمم المتحدة الخاص بالأزمة السورية ستافان دي ميستورا

أرسل وزير الدفاع الروسي جنرال الجيش سيرغي شويغو رسالةً إلى مبعوث الأمم المتحدة الخاص بالأزمة السورية ستافان دي ميستورا وفي هذه الرسالة أشار الوزير إلى ضرورة توحيد الجهود الإضافية من قبل المجتمع الدولي من أجل تقديم المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوري.

وفقاً للرسالة، تمكنت وحدات الجيش العربي السوري بمساندة القوات الجوي الفضائية الروسية من تحرير القسم الكبير من أراضي سوريا وتم إنشاء الظروف لإعادة الحياة السلمية إلى البلاد.

ولكنه، كما شدد سيرغي شويغو، ليس كل السوريين قادرون على العودة إلى بيوتهم. نتيجة أفعال الإرهابيين تم تدمير أغلبية القرى. وتتسم آلاف بيوت ومدارس ومشافي ومؤسسات إجتماعية بالخراب.

وفقاً لما قال سيرغي شويغو، تبلغ الحالة الإنسانية أقصى حدتها في معسكرات النازحين بالتنف وعقيربات حيث تقع حولي 60 ألفاً من الأشخاص حالياً. ويكون السوريين في الحاجة المسة للمواد الغذائية وتبلغ ما يزيد عن 1000 طن وأكثر من 80 طن من المواد الطبية.

ما زال الجانب الروسي تقديم المساعدات الإنسانية والخدمات الطبية ويقوم بإزالة الألغام والمتفجرات عن المناطق المحررة وحل المشاكل المتعلقة بإعادة الحياة السلمية.

ولهذا السبب يشير وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في رسالتها إلى ضرورة توحيد جهود المجتمع الدولي.

وفي الموقع الرسمي لوزارة الدفاع الروسية نشرت قائمة المدن والقرى السورية تحتاج إلى المساعدات الإنسانية وإعادة بناء المنازل المدمرة بالإرهابيين وسيتم إستكمالها بمركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سوريا يومياً.

1 2 3 4 5
-لا صوت-
وضع الدرجة
نشر هذا المحتوى في لايف‌جورنال نشر هذا المحتوى في تويتر نشر هذا المحتوى في فكونتاكتي نشر هذا المحتوى في فيسبوك
ServerCode=node3 isCompatibilityMode=false